Photo
يقول الله عز و جل 
 جعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة قليلا ما تشكرون 
القارئ لهذه الآية سيلاحظ أن الله عز و جل قد قدم السمع على الأبصار و هذا التقديم جاء في كل الآيات التي ذكرت الحواس في   لقرآن الكريميقول العلماء اليوم أن هذا التقديم " مغزى علمي "دقيق " حيث أن السمع يسبق البصر عند الأطفال حديثي الولادة و كذلك هو الحاسة الوحيدة التي تبقى في النوم و اليقظة و سبحان الله حتى في الدعاء قال من لا ينطق عن الهوى سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته ) فقدم السمع على البصر 








يقول الله سبحانه و تعالى
ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض  سورة الزمر إلم تشير هذه الآية ؟ 

تشير هذه الآية إلى دورة المياه الجوفية كما عرفها العلم الحديث في القرن العشرين الميلادي 
و البشرية لم تعرف شيئا عن طبيعة دورة المياه الجوفية قبل اكتشافها على يد برنار ليسي في القرن السادس عشر لتحل محل النظريات البالية من عهد أفلاطون التي تفترض أن الرياح تدفع المياه إلى باطن القارات لتعود إلى المحيطات من جديد
وحتى مفكر مرموق مثل دكارت في القرن السابع عشر و غيره من المفكرين تمسكوا بنظرية أرسطو التي تفترض أن المياه تتكثف في مغارات باردة داخل الجبال ثم تتجمع في بحيرات جوفية تنطلق منها العيون 
ثم جاء علم الهيدرولوجيا الحديث ليتبث أن دورة المياه الجوفية إنما تتم خلال عمليات تشرب التربة المسامية بالمياه ثم تتسرب منها إلى باطن الارض و هو ما ينطبق تماما مع التعبير القرآن 
-( فسلكه ينابيع في الأرض )-

كيف تكونت الجبال ؟ 

يفسر لنا علم الجيولوجيا كيفية تكون الجبال حيث تبرز إلى الخارج لتمتص الإجهادات الناشئة عن اختلاف القشرة الأرضيه الصلبة ....ثم ... تتوازن القشرة مع القلب و تستقر الجبال في مواضعها بفضل الطيات التي تمتد كأساسات عميقة داخل الأرض
لنقارن هذه المفاهيم مع الآيات القرآنية التي تتحدث عن الجبال مثل هذه الآية
(ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتادا)
الأوتاد : كل ما يدق في الأرض لتتبيت شيء ما  كالخيمة و نحوها
-( والقى في الارض رواسي ان تميد بكم )- النحل
-(وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم)- سورة الأنبياء
ألا يتفق هذا مع علم الجيولوجيا الذي يقول أن الجبال تتبثت في الأرض بفعل الطيات العميقة الممتدة ؟


نشأة الحياة 

العلم الحديث أتبث أن كل صور النباتية و الحيوانية و كل العمليات الفيسيولوجيا تمت وسط الماء 
و هذه الحقيقة ذكرها القران الكريم منذ أزيد من 14قرنا
 و الله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء
-( وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) سورة الأنبياء )-

ناحية أخرى تثير العجب في علم البنات 
القارئ الكريم يعلم جيدا أن معارف النبي صل الله عليه و سلم لم تصل إلى الحد الكبير الذي يمكنه من دراسة عالم النباتات يقول الله عز وجل 
( وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى ) 
ثبت بما لا يقبل الجدل أن للنباتات أعضاء "تذكير " وأعضاء "تأنيث"و قد تبث أيضا أن كل الثمار تنشأ عن نباتات لها خصائص جنسية
فمن أين لرجل عاش منذ 14 قرنا بهذه المعلومات ؟

هامان

هذا الإسم ورد ذكره فى القرآن الكريم كوزير فرعون ..بينما لم نجد أى إشارة عنه فى الإنجيل أو التوراة..و هذا الاسم باللغة الهيروغليفية يعني" رئيس عمّال مقالع الحجر"...!!
هذا الإسم ورد ذكره فى القرآن الكريم منذ 1400 سنة و لم يرد ذكره إلا على الأحجار الأثرية لمصر القديمة وبالخط الهيروغلوفي
أحدها موجود في متحف "هوف" في "فِيَنا" عاصمة النمسا
وهذه المعلومة لا يذكرها إلا شخص قام بفك رموز اللغة الهيروغليفية
وعرف معنى كلمة وهذا لم يتم إلا عام 1822

وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي 
صَرْحاً لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِين


القرآن الكريم ذكر هذا الاسم كوزير لفرعون الذي حارب سيدنا موسى عليه السلام 


في بداية خلق الكون كان العنصر الأساسي الذي نشأ في بداية الخلق هو الهيدروجين 
(وهو أخف العناصر في الطبيعة) 
ثم بدأت العناصر الأثقل بالتشكل نتيجة للاندماجات النووية والحرارة المرتفعة والطاقة الجبارة التي خلَّفها الانفجار الكبير
وقد كان يُظن سابقاً أن الحديد الذي على الأرض نشأ من تفاعلات تمت على الأرض
ولكن أحد الباحثين قاس كمية الطاقة اللازمة لتشكل الحديد فوجدها كبيرة جداً
مثل هذه الطاقة لا تتوفر إلا في النجوم الضخمة (التي هي أضخم بكثير من الشمس)

وقد قاده هذا الأمر إلى التصريح بأن عنصر الحديد لا يمكن أن يتشكل داخل المجموعة الشمسية أو على الأرض
بل تشكل في الفضاء بدرجات حرارة وطاقة عالية جداً ثم قُذِف به إلى الأرض على شكل نيازك

أي نزل إلى الأرض

1- ثبت علمياً أن الحديد الموجود في الأرض نزل نزولاً من السماء
2- ثبت علمياً أن القوى الموجودة في عنصر الحديد هي قوة شديدة جداً تجمع بين المتانة والمرونة والصلابة وهي ما سماه القرآن بالبأس الشديد

يقول تعالى: (وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد) [الحديد: 25]

يشير القرآن الكريم في سورة فصلت ...إلي مفهوم أساسي اتفق عليه العلماء قاطبة و هو نشأة الكون من دخان -( ثم استوى إلى السماء وهي دخان 
الدخان هو خليط من الغبار و الغاز و هو نفسه الذي كان يملأ الفضاء قبل تكون النجوم و الكواكب
و يتفق هذا مع المفهوم السائد
نظرية الانفجار العظيم نظرية أجمع على صحتها العلماء و هذه النظرية تقول بأن الكون نشأ من كتلة واحدة ثم انفجرت وتباعدت أجزاؤها وتناثرت ثم بدأت العناصر تتشكل ثم تشكلت النجوم والمجرات والكواكب حتى وصل الكون إلى ما نراه عليه اليوم
(معنى أوضح كان الكون جسم واحد متصل ( رتق) انفصل بعد ذلك إلي أجزاء ( انفتق) 
اسمع قوله عز و جل ( أولم يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

أما تعاقب الليل و النهار فليس ثمة جديد في الإشارة إليه
و لكن الجديد و المثير هو التعبير القرآني المستخدم في سورة الزمر و هو " التكوير
و الذي يشير إلى لف و تكوير الليل حول النهار... و تكوير النهار حول الليل
حيث يقول سبحانه و تعالى
-(خلق السماوات والأرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيز الغفار )-
كَوَّر : لغه يعني لف الشيء كما تلف العمامة حول الرأس
و هذا تشبيه غاية في الدقة وقد مرت قرون و قرون بعد نزول القرآن الكريم قبل أن تعرف البشريه شيء عن هذه الحقائق الكونية إذ تشير الآية بكل وضوح لكروية الأرض و إلي دورانها في نفس الوقت

لقد بين لنا هذا العرض السريع أن المعارف الحديثة تتطابق مع ما جاء في القرآن الكريم 
دون أدنى تباين و أو ختلاف و مثل هذه الدلائل لا يجحد بها إلا مكابر عنيد..

-( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد)-

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..


 


Comments




Leave a Reply

    Author

    Write something about yourself. No need to be fancy, just an overview.

    Archives

    Mai 2013

    Categories

    Tous