حمل العلماء المسلمون مشعل الحضارة لمدة تربو على الخمسمائة عام، وأوروبا تغط في ظلمات العصور الوسطى ولو كانت جائزة نوبل على أيامهم لحصل عليها الواحد منهم عشرات المرات  إلا أن نكران الجميل وإهمال سيرهم كان من نصيبهم حتى جهلهم أحفادهم وصارت سيرتهم وعلمهم غريب علينا  ويعرفهم غيرنا جيدا ولا زالوا يستفيدون من علومهم وبأفكارهم وجهدهم يحصلون على الدرجات العلمية العالية والجوائز وكثيرا منهم جاحدون وقليل المنصفون وان الفرق بين علماء أوروبا الذين صنعوا النهضة الحديثة التي يشهدها العالم وبين باقي معاصريهم هو مقدار إطلاع العلماء على علم وكتب وأفكار علماء المسلمين فلقد كان في عصرهم العلم عربي ثم ترجم ونقل من أسبانياو صقلية وأثناء الحروب الصليبية لأوربا فوعوه وحفظوه وأبدعوا فيه في الوقت الذي دخل فيه المسلمون في العصور الحديثة في سبات ونوم عميق وإنصاف العلماء واجب ورد الفضل لأهله ضرورة والفضل أولا وأخيرا لله ويجب على كل محب للعلم أن يقدر العلماء المسلمون حق قدرهم ويعترف بفضلهم 

Photo

العصر الذهبي  يمتد لغاية القرن الرابع عشر والخامس عشر الميلادي
خلال هذه الفترة قام مهندسو وعلماء وتجار العالم الإسلامي بالمساهمة بشكل كبير في الحقول التالية
 الفن 
الزراعة 
الاقتصاد
الصناعة 
الأدب
الملاحة
الفلسفة 
العلوم
التكنولوجيا

Photo

 الإسلام يحض على طلب العلم ويعتبرهُ فريضة 
على كل مسلم ومسلمة لتنهض أممه وشعوبه
 والإسلام يكرم العلماء ويجعلهم ورثة الأنبياء وتتميز الحضارة الإسلامية بالتوحيد والتنوع العرقي في الفنون والعلوم والعمارة طالما لاتخرج عن نطاق القواعد الإسلامية لأن الحرية الفكرية كانت مقبولة تحت ظلال الإسلام
وكانت الفلسفة يخضعها الفلاسفة المسلمون للقواعد الأصولية مما أظهر علم الكلام الذي يعتبر علماً في الإلهيات
 فترجمت أعمالها في أوروبا وكان له تأثيره في ظهور الفلسفة الحديثة وتحرير العلم من الكهنوت الكنسي فيما بعد
 مما حقق لأوربا ظهور عصر النهضة بها 
 لهذا لما دخل الإسلام هذه الشعوب لم يضعها في بيات حضاري ولكنه أخذ بها ووضعها على المضمار الحضاري 
 لتركض فيه بلا جامح بها أو كابح لها
 وكانت مشاعل هذه الحضارة الفتية تبدد ظلمات الجهل وتنير للبشرية طريقها من خلال التمدن الإسلامي
 فبينما كانت الحضارة الإسلامية تموج بديار الإسلام من الأندلس غربا لتخوم الصين شرقا 
 كانت أوروبا وبقية أنحاء المعمورة تعيش في جهل وظلام حضاري 

Photo

وامتدت هذه الحضارة  لتشع على بلاد الغرب وطرقت أبوابه 
 فنهل منها معارفه وبهر بها لأصالتها المعرفية والعلمية مما جعله يشعر بالدونية الحضارية
فثار على الكهنوت الديني ووصاية الكنيسة وهيمنتها على الفكر الإسلامي حتى لا يشيع
لكن رغم هذا التعتيم زهت الحضارة الإسلامية وشاعت
وأنبهر فلاسفة وعلماء أوروبا من هذا الغيث الحضاري الذي فاض عليهم

Photo

فثاروا على الكنيسة وتمردوا عليها وقبضوا على العلوم الإسلامية كمن يقبض على الجمر خشية هيمنة الكنيسة
التي عقدت لهم محاكم التفتيش والإحراق
ولكن الفكر الإسلامي تمكن منهم وأصبحت الكتب الإسلامية التراثية والتي خلفها عباقرة الحضارة الإسلامية فكراً شائعاً ومبهراً

فتغيرت أفكار الغرب وغيرت الكنيسة من فكرها ومبادئها المسيحية لتساير التأثير الإسلامي على الفكر الأوربي وللتصدي للعلمانيين الذين تخلوا عن الفكر الكنسي وعارضوه وانتقدوه علانية
وظهرت المدارس الفلسفية الحديثة في عصر النهضة أو التنوير في أوروبا كصدى لأفكار الفلاسفة العرب
وظهرت مدن تاريخية في ظلال الحكم الإسلامي كالكوفة وحلب والبصرة
وبغداد ودمشق والقاهرة والرقة والفسطاط والعسكر والقطائع والقيروان وفاس ومراكش والمهدية والجزائر وغيرها
 كما خلفت الحضارة الإسلامية مدنا متحفية
تعبر عن العمارة الإسلامية كإستانبول بمساجدها ودمشق والقاهرة بعمائرها الإسلامية وحلب  وغيرها من المدن الإسلامية

Photo

 القرن التاسع الميلادي له أهميته في ثبت الحضارة الإسلامية المتنامية لأن أعمال العلماء المسلمين كانت رائعة 
وكانوا رجال علم متميزين وكان المأمون الخليفة العباسي العالم المستنير (ت 833) يحثهم علي طلب العلم
وقد أنشأ لهم بيت الحكمة لتكون أكاديمية البحث العلمي ببغداد تحت رعايته الشخصية وأقام به مرصدا ومكتبة ضخمة

Photo

 كما أقام مرصدا ثانيا في سهل تدمر بالشام
وجمع المخطوطات من كل الدنيا لتترجم علومها وكان يشجع الدارسين مهما تنوعت دراستهم
وحقق يهذا التوجه قفزة حضارية غير مسبوقة رغم وجود النهضة العلمية وقتها وهذا ما لم يحدث بعد إنشاء جامعة ومكتبة الإسكندرية في القرن الثالث ق.م. وبأنشاء مرصد تدمر قام الفلكيون والعلماء بتحديد ميل خسوف القمر ووضعوا جداول لحركات الكواكب وتم تحديد حجم الأرض  وقاسوا محيطها، فوجدوه 20400 ميل ،وقطرها 6500 ميل.
وهذا يدل علي أن العرب كانوا علي علم وقتها
بأن الأرض كروية 

Photo
الكرة الأرضية كما صورها العلماء المسلمون قبل قرون طويل .
- الصورة الأولى ‫#‏للصفاقسي‬ ٩٥٨ هجرية ١٥٥١ ميلادية 
- الصورة الثانية لمجهول من جغرافي العرب 
- الصورة الثالثة ‫#‏للشريف_الإدريسي‬ المتوفى سنة
٥٦٠ هجرية ١١٦٤ ميلادية 

 وفي عصر المأمون عمل الفلكيون في تدمر على وضع خريطة للأرض وأثبت علماء الفلك دورانها  وقياساتهم تقريبا لها تطابق ما قاسه علماء الفلك بالأقمار الصناعية وأنهم كانوا يعتقدون خطأ أنها مركز الكون، يدورحولها القمر والشمس والكواكب وهذا الاعتقاد توارد إليهم من فكر الإغريق. واكتشفوا الكثير من النجوم والمجرات السماوية  وسموها بأسمائها العربية التي ما زالت تطلق عليها حتي الآن وكانت كل الأبحاث في الفلك والرياضيات قد إنفرد بها العلماء المسلمون وقد نقلوها عن الهنود  الذين قد ترجموها عن الصينيين للعربية وقاموا بتطويرها بشكل ملحوظ

نهضة علمية

Photo

  ظهرت الجامعات الإسلامية لأول مرة بالعالم الإسلامي قبل أوروبا بقرني
.وكانت أول جامعة بيت الحكمة أنشئت في بغداد سنة 830 م
 أنشئت في عصر الخليفة العباسي هارون الرشيد وابنه عبد الله المأمون

وأحدثت نقلة نوعية في الترجمة تمهيدا للعصر الذهبي الإسلامي في بداية القرن التاسع الميلادي سنة 840 ميلادية تقريبا
 لذلك يعد فخرا للحضارة الإسلامية التي أنشأت أول جامعة و كانت تضم مساكن للطلاب و المعلمين و ساحة جامعية بالإضافة إلى مطعم لتزويد رواد الجامعة بالغذاء يتكون البيت من طابقين، الطابق السفلي يضم قاعات خاصة بخزائن الكتب واقسام الترجمة والنسخ والتاليف والتجليد والمطالعة والدراسة في كل مجال من مجالات المعرفة والعلوم والاداب اما قاعات الطابق العلوي فكانت خاصة باقامة المؤلفين والمترجمين والدارسين والعاملين وغيرهم

Photo

 ثم تلاها جامعة القرويين سنة 859 م في فاس
 ثم جامعة الأزهر سنة 970 م في القاهرة
وكانت أول جامعة في أوروبا أنشئت في "سالرنو" بصقلية سنة 1090 م على عهد ملك صقلية روجر الثان
 ثم تلاها جامعة بادوفا بإيطاليا سنة 1222 م
وكانت الكتب العربية تدرس بها وقتها
وكان للجامعات الإسلامية تقاليد متبعة وتنظيم
فكان للطلاب زي موحد خاص بهم وللأساتذة زي خاص
 وربما اختلف الزي من بلد إلي بلد ومن عصر إلي عصر
وقد أخذ الأوربيون عن الزي الجامعي الإسلامي الروب الجامعي المعمول به الآن في جامعاتهم
وكان الخلفاء والوزراء إذا أرادوا زيارة الجامعة الإسلامية يخلعون زي الإمارة والوزراة
 ويلبسون زي الجامعة قبل دخولها
وكانت اعتمادات الجامعات من ايرادات الأوقاف
فكان يصرف للطالب المستجد زي جديد وجراية لطعامه
 وأغلبهم كان يتلقى منحة مالية بشكل راتب وهو ما يسمى في عصرنا بالمنحة الدراسية
فكان التعليم للجميع بالمجان يستوي فيه العربي والأعجمي والأبيض والأسود
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبالجامعات كان يوجد المدن الجامعية المجانية لسكني الغرباء وكان يطلق عليها الأروقة
والطلبة كان يطلق عليهم المجاورون لسكناهم بجوارها. وكان بالجامعة الواحدة أجناس عديدة من الأمم والشعوب الإسلامية يعيشون في إخاء ومساواة تحت مظلة الإسلام والعلم
 فكان من بينهم المغاربة والشوام والأكراد والأتراك وأهل الصين وبخارى وسمرقند
 وحتى من مجاهل أفريقيا وآسيا وأوروبا. وكان نظام التدريس في حلقات بعضها يعقد داخل الفصول. وأكثرها كان في الخلاء بالساحات أو بجوار النافورات بالمساجد الكبري
 وكان لكل حلقة أستاذها يسجل طلابها والحضور والغياب
ولم يكن هناك سن للدارسين بهذه الجامعات المفتوحة
وكان بعض الخلفاء والحكام يحضرون هذه الحلقات
وكانوا يتنافسون في استجلاب العلماء المشهورين من أنحاء العالم الإسلامي 
ويغرونهم بالرواتب والمناصب، ويقدمون لهم أقصى التسهيلات لأبحاثهم
 وكان هذا يساعد على سرعة انتشار العلم وانتقال الحضارة الإسلامية بديار الإسلام
ويمكن القول أن ظهور الحضارة مفهوماً إسلامياً قد ترجم الرحمة التي بعث بها الأنبياء على أرض الواقع

Photo

كانت الدولة الإسلامية تعني بالمرافق الخدماتية والعامة بشكل ملحوظ. فكانت تقيم المساجد ويلحق بها المكتبات العامة المزودة بأحدث الإصدارات في عصرها ودواوين الحكومة والحمامات العامة ومطاعم الفقراء وخانات المسافرين علي الطرق العامة ولاسيما طرق القوافل التجارية العالمية واقيمت الأسبلة لتقدم المياه للشرب بالشوارع
وكان إنشاء البيمارستنات (المستشفيات الإسلامية) سمة متبعة في كل مكان بالدولة الإسلامية يقدم بها الخدمة المجانية من العلاج والدواء والغذاء ومساعدة أسر المرضي الموعزين
وكلمة باريمستان بالفارسية هو مكان تجمع المرضي
وكلمة مستشفي معناها بالعربية مكان طلب الشفاء
لهذا كان الهدف من إنشاء هذه المستشفيات غرضا طبيا وعلاجيا
عكس المستشفيات في أوروبا وقتها
كانت عبارة عن غرف للضيافة ملحقة بالكنائس والأديرة لتقدم الطعام لعابري السبيل أو ملاجيء للعجزة والعميان والمقعدين ولم تكن للتطبيب وكان يطلقون على هذه الغرف كلمة مضيفة وهي مشتقة من كلمة ضيافة

Photo

يشير كثير من المؤرخين إلى هذا التراث الصريح من الطب العلمي القائم على الحقائق بناء على ما قاله
 النبي محمد نفسه صلى الله عليه وسلم
فالعرب وغيرهم من المسلمين ينظرون إلى المرض باعتباره مشكلة من المشكلات التي ينبغي حلها
وليس لعنة من الله أو امتحاناً ينبغي تحمله حتى يضمن المرء دخول الجنة فلنتأمل مثلاً هذه الأحاديث عن الصحة والطب
 لمحمد صلى الله عليه وسلم “ما خلق الله من داء إلا وأنزل له دواء”
“عباد الله تداووا، فإن الله ما خلق من داء إلا وأنزل له دواء، إلا داء واحداً، هو الهرم”

كما تنسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث عن عدة علاجات طبية محددة
 منها استخدام العسل والحجامة والكي  وتحدث عن الطبيعة المعدية للجذام وأمراض تنتقل بالممارسة الجنسية ومرض حيواني يسمى الجرب  والأهم من ذلك أنه في حين كانت المجتمعات الأخرى تزدري المرضى والمصابين وتخشى منهم
 وكانت في أحسن الأحوال تعزلهم وفي أسوأ الأحوال تتركهم في مكان ما ليموتوا

ويعزى إلى جنديسابور تأسيس أول مستشفى حديث بمعنى الكلمة حيث كان المرضى يذهبون إليه للعلاج والتداوي
 وليس للصلاة عليهم وهم يعانون موتاً بطيئاً ومحتماً كما كان يجري في أوروبا القرون الوسطى وأول معالج عربي مسلم بارز هوالعالم الكيميائي الرازي الذي اتجه لدراسة الطب في سن الثلاثين تقريباً  ربما لإيجاد دواء لإصاباته التي لحقت به في أثناء بعض تجاربه الخيميائية  لاسيما آلام العينين واستلهم أفكاره الأولى من الطبيب الروماني جالينوس
كتب الرازي ما يصل إلى 184 رسالة ومقال في مواضيع شتى تتراوح بين شكوكه حيال نظريات جالينوس
  واكتشف الربو التحسسي  واكتشف كون الحمى آلية دفاع للجسم، وأخلاقيات الطب  واستخدام الأفيون كعلاج من الاكتئاب
وأول كتيب طبي إرشادي لعامة الناس ، وطب الأطفال

كما وضع الرازي نظريات حول علاقة الروح والحالة الذهنية 
 بالصحة البدنية للجسم
مشيراً إلى أن من يعاني من اضطرابات ذهنية وعاطفية يكون أكثر عرضة للإصابة  بالعدوى والآلام المزمنة

وبعد الرازي بنحو ثمانية عقود
 وضع طبيب لامع اسمه الزهراوي أسس الجراحة الحديثة حين كان يعمل في المجمع الأموي
 الإمبراطوري في خارج قرطبة وبسبب تلف كل السجلات في الحروب الأهلية التي صاحبت نهاية العهد الأموي في إسبانيا
 لم يبق تقريباً أية معلومات عن الحياة الشخصية للزهراوي  ما بقي فعلاً هو كتابه المؤلف من 30 فصلاً تحت عنوان كتاب التصريف وهو يضم بين دفتيه المعارف والعبقرية الطبية لهذا الرجل وقد ترجم بعد وفاته بنحو قرن ونصف إلى اللاتينية وكان له أثر يفوق أثر أعمال الرازي
واستمر صدى اكتشافاته يسمع حتى القرن الحادي والعشرين

 وكان هذا أولاً بفضل اختراعه لنحو 200 أداة طبية أكثرها 
ما زال يستخدم كالكلاليب المستخدمة في التوليد والمشرط والإبرة الجراحية 
والموسع الجراحي والمنظار الطبي واستخدام الأوتار في الخياطة الجراحية الداخلية. كما كان فذاً أيضاً في ابتكار إجراءات جراحية كاستئصال الثدي وتقويم الأسنان وجبر الكسور واستخدام الأربطة لخياطة الأوعية الدموية بدل كيها


- أظهر الكندي‬ أول تطبيق للقياس الكمي والرياضيات في الطب والصيدلة
 مثل المقياس الرياضي لقياس قوة الأدوية
 والتنبؤ بأخطر أيام المرض لدى الشخص المصاب

ساعد ‫  أبو_القاسم‬  أبو العمليات الجراحية  في إرساء أسس الجراحة الحديثة، والعديد من الأدوات الجراحية التي اخترعها ما زلت تستخدم اليوم في أرقي مستشفيات العالم  قام بتصميم أدوات جديدة لتساعده على الوصول لأي جزء من أجزاء الجسم شهد له التاريخ بأن أول من قام بإجراء عملية جراحية للعين كما أجرى عملية إستئصال الغدة الدرقية.و تلك الجراحة لم يجرؤ أي جراح في أوروبا على إجرائها إلا في القرن التاسع عشر أي بعده بتسعة قرون .كما قام بذكر علاج السرطان في كتابه
 ( التصريف )
و ذهبت به عبقريته إلى صناعة خيوط جراحة من أمعاء القطط..

- كان ‫#‏ابن زهر‬ أول جراح تجريبي معروف، فقد كان مسؤولاً عن إدخال الأسلوب التجريبي في الجراحة وذلك في القرن الثاني عشر. كما أنه كان أول من قام بالاختبارات على الحيوانات لتجربة العمليات الجراحية قبل تطبيقها على المرضى من البشر
كما أجرى أول تشريح للجثة بعد الوفاة وذلك على البشر والحيوانات

- وضع ‫#‏ابن النفيس‬ أسس علم وظائف الأعضاء الدوري، كما أنه كان أول من وصف الدورة الدموية الرئوية والدورة الدموية للشريان التاجي، والتي تشكل الأساس لنظام الدورة الدموية والذي اعتبر بسببه 
أعظم فيزيولوجي في العصور الوسطى

Photo

وكان أول مستشفي في الإسلام بناه الوليد بن عبد الملك سنة 706 م (88 هـ) في دمشق
وكان الخلفاء المسلمون يتابعون إنشاء المستشفيات الإسلامية الخيرية باهتمام بالغ
 وأول مستشفى للجذام بناه المسلمون في التاريخ سنة 707 م بدمشق، في حين أن أوروبا كانت تنظر إلى الجذام على أنه غضب من لله

يستحق الإنسان عليه العقاب حتى أصدر الملك فيليب أمره سنة 1313 م بحرق جميع المجذومين في النار
وكانت المستشفيات العامة بها أقسام طب المسنين بها أجنحة لكبار السن وأمراض الشيخوخة
وكانت توجد المستشفيلت الخاصة والمستوصفات لكبار الأطباء بالمستشفيلت العامة
 ومن بين هذه المستشفيات التراثية اليوم
مستشفي السلطان قلاوون
ومستشفي أحمد بن طولون بالقاهرة
والمستشفي السلجوقي بتركيا
وكانت مزودة بالحمامات والصيدليات لتقديم الدواء والأعشاب
 والمطابخ الكبيرة لتقديم الطعام الطبي الذي يصفه الأطباء للمرضي حسب مرضهم
لأن الغذاء المناسب للمرض كانوا يعتبرنه جزأ من العلاج
ويشتمل المستشفيات تحتوى على قاعات كبيرة للمحاضرات والدرس وامتحان الأطباء الجدد وملحق بها مكتبة طبية ضخمة تشمل على المخطوطات الطبية والمشاهد لهذه المستشفيات سيجدها أشبه بالقصورالضخمة والمتسعة، بل والمنيفة
وحول المبني الحدائق ومن بينها حديقة تزرع فيها الأعشاب الطبية ولم يأت منتصف القرن العاشر م
حتى كان في قرطبة بالأندلس وحدها خمسون مستشفي وأكثر منها في دمشق وبغداد وحلب والقاهرة والقيروان علاوة المستشفيات المتنقلة والمستشفيات الميدانية لجرحي الحرب،
 والمستشفيات التخصصية
 كمستشفيات الحميات التي كان بها معزل طبي لعزل الأمراض المعدية
 وفيها كان يبرد الجو وتلطف الحرارة بنوافير المياه أو بالملاقف الهوائية
 ومستشفيات للجراحة التي كان يشترط فيها الجو الجاف ليساعد على التئام الجروح

 لكثرة حروب المسلمين فقد طوروا أساليب معالجة الجروح فابتكروا أسلوب الغيار الجاف المغلق 
وهو أسلوب نقله عنهم الأسبان وطبقوه لأول مرة في الحرب الأهلية الأسبانية ثم عمم في الحرب العالمية الأولى بنتائج ممتازة
وهم أول من استعمل فتيلة الجرح لمنع التقيح الداخلي وأول من استعمل خيوطا من مصارين الحيوان في الجراحة الداخلية
 ومن أهم وسائل الغيار على الجروح التي أدخلها المسلمون استعمال عسل النحل الذي ثبت حديثا أن له خصائص واسعة في تطهير الجرح ومنع نمو البكتريا فيه..هذا بالإضافة للتطورات الهائلة في مجال الطب والتي اعتمدت في معظمها على هذه المنجزات والاكتشافات الطبية العربية

صورة تمثل استشارة طبية عربية في القرون الوسطى

Photo

صورة قديمة لمدخل مستشفى السلطان قلاوون

Photo
Photo
علمـ الفلكـ الإسلامي
عندما اكتشف العالم المسلم إبن الهيثم اسباب خسوف القمر
 كان الالمان يحاولون جاهدين طرد الغول الذي ابتلع القمر بالصراخ و العويل
Photo
في القرون الماضية لعب  العلم الفلك الإسلامي دورا كبيرا في تقدم علوم الكون .. و حمل العلماء المسلمون مشعل الحضارة لمدة تربو على الخمسمائة عام و أوروبا تغط في ظلمات العصور الوسطى
 ولو كانت جائزة نوبل على أيامهم لحصل عليها الواحد منهم عشرات المرات 
و إسهاماتهم في هذا المجال كانت  ولا تزال مرجعا أساسي للعلوم الحديثة

و أغلب تلك الإسهامات ترجمت فيما بعد  ويبلغ عددها حوالي 10000 مخطوطة
 منتشرة حول العالم 
جمعت معا وأثرت بشكل واضح  في نظيرها البيزانطي و الهندي و الأوروبي و الصيني و المالي
(أنظر الترجمات اللاتينية في أوروبا في القرن الثاني عشر)
كما لا زالت تحتفظ لحد اليوم  بعض النجوم  كالدبران والنسر الطائر بأسمائها العربية  
كان الدافع الرئيسي وراء ازدهار الفلك هو أن ممارسة شعائر الإسلام تتطلب حل مشكلات في علم الفلك الرياضي وخصوصا في الهندسة الكروية 
فقد دعى الإسلام المسلم إلى إيجاد طرق لاستعمال النجوم


 قال تعالى  
وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
 سورة الأنعام

 إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآَيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ
آل عمران 

قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآَخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ 
  سورة العنكبوت‎

هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك

 إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون
سورة يونس 
وعلى أساس هذه الدعوة طور المسلمون أدوات للرصد والإبحار
 و لا تزال  العديد من نجوم الإبحار تحمل أسماء عربية
Photo
ومن أهم تأثيرات القرآَن في علم الفلك الإسلامي تأكيده على أن الكون تحكمه مجموعة قوانين وحيدة متأصلة في مفهوم التوحيد الإسلام ووحدانية الله
 فضلا عن المكانة الكبيرة للمعطيات التجريبية التي لم تكن شائعة في الحضارة اليونانية السابقة
 والتي حثت المسلمين على اعتماد منهج الرصد
 بخلاف الفلاسفة اليونانيين القدامى مثل أفلاطون وأرسطو الذين لم يثقوا في الحواس واعتبروا العقل الوسيلة الوحيدة الكفيلة والناجعة لفهم الطبيعة
 حث القرآَن على الملاحظة والرصد والتأمل قادت المسلمين إلى تطوير منهج علمي 
يتأسس على هذه المفاهيم وأبرزها الملاحظة التجريبية.



 كتب "محمد إقبال" قائلا  
Photo
كما  تشير عدة أحاديث نبوية على أن رسول الله صل الله عليه وسلم  محمد بن عبد الله كان معارضا للتنجيم والخرافة عامة
 وكمثال على ذلك عندما حل الخسوف بعد موت ابنه إبراهيم فبدأت الشائعات تقول بأنه تعزية من الله
روي عن ابنِ عمر في صحيح البخاري/1402 وصحيح مسلم/914
أَنه كان يخبِر عن النبي صلى الله عليه وسلم 

  إِن الشمس والقمر لا يخسفانِ لموت أَحد ولا لحياته ولكنهما آيتانِ من آيات اللّه فإِذا رأَيتموها فصلوا

Photo
Photo



محمد بن موسى الخوارزمي
 أبو الجبر والخوارزميات
مؤلف كتاب زيج السند أول كتاب في علم الفلك الإسلامي وضع أسس علم الجبر والمقابلة وشرح نظام الأعداد والأرقام الهندية مع الصفر و وضع قاعدة حسابية  ما زالت تحمل اسمه في أوروبا


زيج السند 
Photo

 أول كتاب في الفلك الرصدي  لدى العلماء المسلمين
  احتوى على جداول حركة الشمس والقمر والكواكب الخمسة المعروفة في ذلك الوقت و كان هذا  العمل نقطة تحول في علم الفلك الإسلامي  حتى ذلك الوقت كان الفلكيون المسلمون يعتمدون نهج البحث الأولي في الحقل وترجمة أعمال الآخرين  و تميز عمل الخوارزمي بكونه بداية أساليب غير تقليدية للدراسة والحسابات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بين العامين 825 و 835
 أجرى أحمد بن عبد الله المروزي

Photo

 عدة ملاحظات في مرصد الشميسية ببغداد  حيث قدر عددا من القيم الجغرافية والفلكية و جمع نتائجه في كتاب
 الأبعاد والأجرام الذي اقترب بتقديراته إلى الأبعاد الحالية  أكثر ممن سبقوه فعلى سبيل المثال  قدر قطر القمر ب3037 كلم
 
(تساوي 1،519 كلم بنصف القطر)
  وبعده عن الأرض ب 215209 ميل  وهذه النتائج تقارب المسافات الحالية

في 850
 ألف أحمد بن كثير الفرغاني 

Photo
جوامع علم النجوم والحركات السماوية
 الذي قدم فيه موجزا عن علم الكون البطليموسي 
و أعطى قيما مراجعة لالتواء مسير الشمس والحركة البدارية لقبا الشمس 
والقمر ومحيط الأرض
 وتداول الناس هذه الكتب في العالم الإسلامي وترجمت إلى اللاتينية

853 
ألف محمد بن جابر بن سنان البتاني
جداول مطورة لمدارات الشمس والقمر
احتوت على اكتشافه الكبير بأن منحى شذوذ مدار الشمس كما سجله بطليموس متغير
من بين أمور أخرى قام بها
عمل على حساب وقت أول ظهور للهلال بعد القمر الجديد  وقياس طول السنة الشمسية والسنة الفلكية وتوقع الخسوف والتزيح . في نفس الوقت، قام يحيى بن أبي المنصور بملاحظات وتجارب واسعة 
 وكتب الزيج الممتهن حيث وصف فيه 

مجرة المرأة المسلسلة وسحابة ماجلان الكبرى وأكثر من ألف نجمة بالتفصيل 

Photo
في القرن العاشر قام عبد الرحمن بن عمر الصوفي برصد النجوم  وأعطى وصفا لمواقعها ومقاديرها ودرجة سطوعها وألونها ورسومها في كوكباتها  في كتابه  صور الكواكب الثمانية والأربعين  ورسم  أيضا مجرة المرأة المسلسلة  حيث ذكر أنها رابطة أمام فم السمكة الكبيرة وهي اسم كوكبة عربية كانت هذه السحابة معروفة لدى فلكيي أصفهان  من قبل في حوالي 905 ب.م  وذكر أيضا عبد الرحمن لأول مرة سحابة ماجلان الكبرى
Photo
بعد مدة ليس ببعيدة 
رصد ابن يونس أكثر من 10000 مدخل لمواقع الشمس

 لعدة أعوام مستعملا أسطرلابا كبيرا بلغ قطره حوالي 1.4 متر.
 بقيت ملاحظاته لخسوف القمر مستعملة لقرون 

حتى عندما تحرى سيمون نيوكومب عن حركة القمر أما ملاحظاته الأخرى
 فألهمت بيير لابلاس في نظريتي إعوجاج مسير الشمس

Photo
في1006 رصد الفلكي المصري علي بن رضوان
  أكثر المستعرات العظمى الملاحظة سطوعا في التاريخ 
وترك وصفا مفصلا للنجم المؤقت حيث قال أن الجسم أكبر بحوالي ضعفين إلى ثلاثة أضعاف من قرص الزهرة وله ربع سطوع القمر وأنه منخفض في الأفق الجنوبي. أيد رهبان
دير البنيديكتين في سانت غال ملاحظات علي بن رضوان وتوافقوا معه في الحجم والموقع في السماء
في أواخر القرن التاسع أنجز أبو معشر جعفر بن محمد بن عمر البلخي نظاما للكواكب
 قد فسره البعض كنظام شمسي المركز. ويرجع ذلك إلى ثورته على نظرية مركزية الأرض
 لصالح نظرية الكواكب المدارية 
وهي النظرية الوحيدة التي تذكر نظرية مركزية الشمس

. لم يصمد عمله حول نظرية الكواكب لكن حفظت البيانات الفلكية التي توصل إليها 
في أعمال الهاشمي والبيروني والسجزي

Photo
في بداية القرن الحادي عشر كتب أبو الريحان البيروني
Photo
 في حساب المثلثات والدائرة وخطوط الطول والعرض
 ودوران الأرض  والفرق بين سرعة الضوء وسرعة الصوت 
واشتهر أيضا بكتاباته عن الصيدلة والأدوية كتب في أواخر حياته كتاباً أسماه

الصيدلة في الطب 
وربما كان البيروني أول من أشار إلى وجود الجاذبية حين قال

 «إن الأجسام تسقط على الأرض بسبب قوى الجذب المتمركزة فيها»
Photo
في القرن التاسع، قام الأخ الأكبر من بني موسى وهو أبو جعفر محمد بن موسى بن شاكر
 بإسهامات مهمة في الفيزياء الفلكية والميكانيكا السماوية
 وكان أول من اقترح أن الأجرام والفلكات السماوية
 تخضع لنفس القوانين الفيزيائية التي تخضع لها الأرض عكس المعتقد السائد في ذلك الوقت
 بأن الفلكات السماوية لها قوانينها الخاصة المتحكمة فيها

Photo

في أوائل القرن الحادي عشر كتب ابن الهيثم مقالة في ضوء القمر

Photo
وكانت أول محاولة ناجحة في الجمع بين علم الفلك الرياضي والفيزياء
 وأول محاولة لتطبيق أسلوب المنهج التجريبي في علم الفلك  والفيزياء الفلكيةو قام بدحض   الرأي المعترف به عالميا أن القمر يعكس ضوء الشمس مثل المرآة
 وخلص إلى أن الضوء ينبعث من أجزاء سطح القمر التي يصلها ضوء الشمس ولإثبات رأيه أن الضوء ينبعث من كل نقطة من سطح القمر المضاء بنى جهازا تجريبيا عبقريا
صاغ ابن الهيثم مفهوما واضحا للعلاقة بين النموذج المثالي الرياضي والظواهر الملاحظة المعقدة
 وخصوصا كان أول من قام باستخدام منهجي لتغيير الظروف التجريبية
 بطريقة ثابتة وموحدة في تجربة تبين أن شدة بقعة ضوء تشكلت عن القمراء تمر من بؤرتين على شاشة تقل باستمرار
 كلما أغلقنا إحدى البؤرتين
الكاميرا السينما كل ما ترونه اليوم يعمل بمفهوم يسمى  حجرة التصوير 
Photo

هذا المفهوم وضعه أول مرة العالم المسلم ابن الهيثم بعد أن وجد أنه يمكن تكبير صورة إلى سطح آخر من خلال ثقب في غرفة مظلمة  و هذا النموذج أدى فيما بعد إلى صناعة ما يعرف بالكاميرا

Photo

كان عالما راسخا  في علم البصريات و له نظرات يضارع بها علماء عصرنا و لا تقل مكانته عن أنشتاين و أمثاله لأن العلم ما يزال ينهال من علومه واكتشافاته ...وقد يبقى العالم معتمدا عليه ألف سنة أخرى ....و قانون الضوء المنسوبان إلى ديكارت فحسن ابن هيثم هو صاحبهما وقد وضعهما قبل ديكارت بستة قرون و كتابه علم المناظير لا يزال مرجعا في موضوعه....
جعل علم البصريات علما مستقلا له اسمه وقوانينه

اهتم بالآلات البصرية وحسب درجة الانعكاس في المرايا المستديرة والمرايا المحرفة 
وتوصل إلى معرفة قانون تأثير العاكسات الضوئية ثم حقق في تأثير الفضاء على الأشعة وتكبير الأحجام

 مريم الاسطرلابي

Photo

امرأة نابغة  عاشت في القرن العاشر ميلادي في مدينة حلب شمالي سوريا   وعملت في مجال العلوم الفضائية في بلاط سيف الدولة منذ عام 944 حتى 967  وقامت أثناء هذه الفترة بتطوير آلة الإسطرلاب المعقدة التي تنبني عليها في وقتنا الحالي 
آلية عمل الـبوصلة والـأقمار الصناعية و 
GPS ......

Photo
صورة للاسطرلاب

غفلت الكتب وكثير من المقالات عن هذه الامرأة النابغة   .. ليس ذلك فقط .. بل نسبت هذا الاختراع الى مخترعين أخرين .. عرب ومسلمين .. ولم يكتف التاريخ بذلك بل أيضا سرق الأوربيون والرومان هذا الاختراع ونسبوه لأنفسهم 
 كما سرقوا كثير من الاختراعات والاكتشافات من قبل  معلومات عن الاسطرلاب
http://en.wikipedia.org/wiki/Astrolabe

 الجزري 

Photo

عمل كرئيس المهندسين في ديار بكر (آمد) شمال الجزيرة الفراتية و حظي برعاية حكام ديار بكر من بني أرتق
 و أصبح كبير مهندسي الميكانيكا في البلاط 

 صمم آلات كثيرة ذات أهمية شديدة كثير منها لم يكن معروفا في أي مكان في العالم من قبل..
- كان الجزري يجمع بين العلم والعمل والتحريض عليه
ويمثل وصفه للآلات وصف مهندس مخترع مبدع عالم بالعلوم النظرية والعلمية و من أهم تصميماته

- المضخة ذات الأسطوانتين المتقابلتين وهي تقابل حاليا المضخات الماصة والكابسة
- نواعير رفع الماء عن طريق الاستفادة من الطاقة المتوفرة في التيار الجاري في الأنهار

- مضخة الزنجير والدلاء 
هو نوع من آلات السقوط وهذه الآلات تعطي مردود حركي بفضل سقوط الماء على المغارف


 - قام بتطوير آلات ذاتية الحركة عاملة بالماء و أخرى هيدروليكية 
- يذكر أن علم الجزري كان أساس نهضة العالم العربي التي أنارت أوروبا بأكملها ..
فقد اعترف العالم لين وايت والكثير من علماء الغرب أن الكثير من تصاميم الآلات التي ابتكرها الجزري
 قد نقلت إلي أوروبا، وان التروس القطعية ظهرت لأول مرة في مؤلفات الجزري
و لم تظهر في أوروبا إلا بعد الجزري بقرنين في ساعة جيوفاني ديدوندي الفلكية.. 

-يعدّ كتابه الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل أهم كتب الجزري 

وقد أتم كتابته سنة (1206م)، أي أن الكتاب كان نتيجة عمل دام خمس وعشرين سنة من الدراسة والبحث في في هذا العمل قدم الجزري عدد كبير من التصاميم والوسائل الميكانيكية.. ربما تراها الآن من حولك في أشكال أخري  إذ قام الجزري بتصنيف الآلات في ستة فئات حسب الاستخدام  وطريقة الصنع كانت أساس للتصنيفات الأوروبية في عصر النهضة
فقد ابهرت اختراعاته المهندسين على مر العصور و كتبه مترجمه لعدة لغات توجد نسخ من كتاب الجزري في عدد من المتاحف العالمية كطوب كابي في استنبول  ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن
ومتحف اللوفر بفرنسا ومكتبة أوكسفورد.اشتهر الكتاب كثيراً في الغرب
 وقام بترجمة بعض فصوله إلى الألمانية كل من فيدمان
 Wiedmann وهاوسر Hawser
 في الربع الأول من القرن العشرين

Photo
....

إن النور الذي أشعلت منه الحضارة في عالم الغرب لم تشرق جذوته من الثقافة اليونانية الرومانية
 التي استخفت بين خرائب أوروبا، ولا من البحر الميت على البوسفور
 وإنما بزغ من المسلمين
 ولم تكن إيطاليا مهد الحياة في أوروبا الجديدة، بل الأندلس الإسلامية
 إن هذه الحقيقة التاريخية لا يمكن للغرب إنكارها مهما أوغل في التعصب

فيديو يوضح كيف تعمل ساعة الفيل التي اخترعها 

نجوم العصر الذهبي

# أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني
عالم فلكي مسلم و مهندس وجغرافي و فلكي ورياضياتي من مشاهير أعلام العلوم الطبيعية المسلمين

 يسميه علماء أوروبا إلباتيني وأيضا إلباتينيوس
أطلق اسمه علي منطقة من مناطق القمر
وهو مبتكر الدول المثلثية 

كما قام بتعديل خطأ بطليموس في اكتشاف أوج الشمس ودراسة القبة الشمسية.

‫أبو‬القاسم عباس بن فرناس  
من علماء الأمازيغ المسلمين في الرياضيات والفلك والكيمياء والفيزياء. اشتهر بمحاولته الطيران و بكثرة اختراعاته والتي ذكر بعضها المؤرخون. هو أول من وضع تقنيات التعامل مع الكريستال،كما أنه اخترع ساعة مائية سماها "الميقات"و صنع أيضا عدة أدوات لمراقبة النجوم فوله يعود الفضل الكبير في تقدم علوم الفضاء التي أخذت تتطور طيلة ثمانية قرون
حتى تمكن الأخوان "أرفيل" و"ويلبور رايت" من الطيران بواسطة الطيران الآلي في

 (1903م)

 أبو القاسم المجريطي أول من بدأ النهضة الرياضية والفلكية في المغرب العربي ومن مؤلفاته 

رسالة في الأسطرلاب
*كتاب اختصار تعديل الكواكب من زيج البتاني


 يعقوب الكندي حل مسائل تتعلق بسير الكواكب عجز اليونان عن حلها
أجرى تجارب حول قوانين الانجذاب والسقوط
أجرى القياس النوعي للسوائل

أجرى قياس الزاوية بواسطة البركار


# ابن رشد الحفيد 
(أبو الوليد)
أول من رأى كلف الشمس وكتب فيه وقد عرفه بواسطة الحساب الفلكي وقت عبور عطارد على قرص الشمس فرصده وشاهد بقعة سوداء على قرصها في الوقت الذي عينه بالحساب

Photo

الشرقيون هم الذين أخرجوا الغرب من التوحش 
هذا ما قاله المؤرخ الفرنسي ..
 الغرب في العصور الوسطى كان غارقا في بحر من الهمجية، ولم يكن عنده مايقدمه للشرق وفي المقابل فإن  ...الشرقيين هم الذين أخرجوا الغرب من التوحش، وأعدوا النفوس إلى التقدم بفضل علوم العرب وآدابهم التي أخذت جامعات أوربا تُعوّل عليها، فانبثق عصر النهضة منها 

لكن الأوضاع انقلبت الآن ولم يعد للمجتمع الإسلامي ما يقدمه للعالم 
فياليتنا نستفيد من التاريخ و نحاكي دورة الغرب في الحضارة مع الاحتفاظ بخصوصية شخصيتنا الإسلامية لنستعيد مجدنا منهم و بهم ذات يوم 

مراجع
http://en.wikipedia.org/wiki/Golden_Age
 http://www.youtube.com/watch?v=QsVQjwOzTQc
ويكيبيديا
http://www.youtube.com/watch?v=g3R0WIIsBGQ
Le Grand Bond dans la Connaissance Scientifique dans Le Monde 
Musliman
http://www.youtube.com/watch?v=ikSjjpBXWN8
^ S. P. Scott (1904), History of the Moorish Empire in Europe, 3 vols, J. B. Lippincott Company, Philadelphia and London.
F. B. Artz (1980), The Mind of the Middle Ages, Third edition revised, University of Chicago Press, pp 148-50.
(cf. References, 1001 Inventions)
↑ أ ب Peter Barrett (2004), Science and Theology Since Copernicus: The Search for Understanding, p. 18, Continuum International Publishing Group, ISBN 0-567-08969-X.
^ Ibrahim B. Syed PhD, "Islamic Medicine: 1000 years ahead of its times", Journal of the Islamic Medical Association, 2002 (2), p. 2-9 [7-8].
 

    Salah Din

    التاريخ المنسي

    Categories

    Tous