النسبة الذهبية أو الرقم الذهبي 1.618 رقم بسيط في شكله 
لكن في حقيقة الأمـــر يعتبر من أكثر الأرقام إثارة للجدل على مر التاريخ
فهي نسبة تُكسب كل عمـــل نقوم به في شتي مجالات الحياة -إذا ما استخدمناها- جمالاً وإتقاناً وتجعل منه عملاً إبداعياً
 (وهي إحدى مقاييس الجمال وأحد أسرار الجمال من حولنا في هذا الكون)

Photo
خلال دخولك في عالم الهندسة المقدسة ستبدأ النظر إلى الوجود من حولك بطريقة مختلفة تماما
 DNA سوف تكتشف الجمال الحقيقي للطبيعة من حولك، جزيئات الحمض النووي
، قرنية العين، بلورات الثلج، مخاريط الصنوبر، بتلات الزهرة، كريستالات الألماس، تفرع أغصان الشجر، 
صدفة المحار البحري، الشمس التي ندور حولها، المجرة التي ندور داخلها، الهواء الذي نتنفسه،
 وجميع أشكال الحياة الأخرى التي نراها حولنا تنبثق من نظام هندسي مبطن.
 والتأمل في هذا النظام الخفي ونماذجه الهندسية المختلفة تجعلنا نحدّق مباشرة إلى الخطوط الظاهرة على وجه الحكمة العميقة وتزودنا بلمحة عن الأعمال الباطنية للعقل الكوني

هناك الكثير من الأمثلة التي تكشف عن جوهرية هذه النسبة المقدسة في المخطط الأولي لتصميم الكون وكل ما يحتويه من كائنات حية وحتى جامدة
 لكن سوف نهتم أولاً بطريقة تجلي هذه النسبة المقدسة في أحد أهم الكائنات 
وهو الإنسان 

Photo
Photo

جسم الإنسان مبني بتقسيماته الهيكلية الأساسية وأبعاده الخارجية على النسبة الذهبية 
في توازن مدهـــش بين كل ابعاد وتقسيمات جسم الانسان
فالمسافة بين أعلى رأس الإنسان إلى أخمص قدمية مقسومة على المسافة من السرة إلى الأرض تعطي النسبة الذهبية , والخصر للأرض مقسوما على الركبة للأرض تحقق النسبة الذهبية, والمسافة من الكتف لأطراف الأصابع مقسومة على المسافة من الكوع لأطراف الأصابع تعطي النسبة الذهبية
المسافة بين الورك الى الأرض مقسمة على المسافة بين الركبة و الأرض تعطيك نفس الرقم الذهبي
وحتى في وجه الإنسان وأدق التفاصيل تخضع للنسبة الذهبيــة
كل ما في جسم الانسان من سلاميات الاصابع و اصابع القدمين و الحبل الشوكي و نسبة الوجه الى الجسم كلها تعود الى هذه النسبة في تناســـق مدهش للابعاد , وبالتالي فإن جسم الانسان مع هذا التناسق يعد مثال حي للنسبة الذهبية



Photo
الخط 1// يمثل طول الجسم.
 الخط 2// يمثل المقطع الذهبي للخط /1/، ويمثّل المسافة بين قمة الرأس ورؤوس الأصابع
 الخط 3// يمثّل المقطع الذهبي للخط /2/ ويمثل المسافة بين قمة الرأس وبين مرفق اليدين
 وكذلك وسط البطن أو (الصرّة).
 الخط 4// يمثل المقطع الذهبي للخط /3/، ويمثل المسافة الفاصلة بين قمة الرأس وبين الصدر 
(عند مستوى أعلى الذراعين)
 وكذلك يمثل عرض الكتفين 
وكذلك يمثّل طول الساعد مع الكف، وطول عظمة الساق الأكبر.
 الخط 5// يمثّل المقطع الذهبي للخط 4// ويمثل المسافة بين قمة الرأس وقاعدة الجمجمة.
 كما يمثل عرض البطن. المقاطع الصغيرة الموجودة عند الرأس تمثل مواقع الأنف وخط الشعر،
 وهنالك خطوط صغيرة تمثل المقطع الذهبي
 للخط 5/ /
 والتي تمثل عرض الرأس ونصف عرض الصدر والورك 
(لكنها غير مبينة في الصورة). 

من خلال تطبيق هذه الطريقة في تقسيم الخطوط على أصبع الشاهد لديك (أي السبابة) مبتدأً من رأس الإصبع ومنتهياً عند قاعدة الرسغ 
سوف تكتشف بأن كل قسم هو أكبر من القسم الذي يسبقه بنسبة تعادل النسبة الذهبية، أو تتطابق أبعادها مع أرقام
 فابوناتشي 

(2/3/5/ و8) 

وكذلك الأمر

 فإن اليد تمثل نسبة ذهبية مع الساعد، حيث أن نسبة الساعد لليد تمثل أيضاً النسبة الذهبية 1.618
 الرأس يشكل مستطيل ذهبي مع العينين في مركزه كل من الأنف والفم متموضع في مقطع ذهبي للمسافة الفاصلة بين العينين وأسفل الذقن 
وهـذا فيديو يتحدث أكثر عن النسبة الذهبية في جسم الإنسان 
النسبة الذهبية في الحيوانات 
Photo
صورة تمثل توزيع الألوان 
Photo
Photo
قد اكتشف علماء البيولوجي خاصية غريبة تتعلق بمجتمعات النحل هي أن عدد الإناث في أي خلية يفوق عدد الذكور بنسبة ثابتة وهذه النسبة هي 1,618 
 ونجد هذه النسبة المتناسقة أيضـا في الحلزون وفي كثير من الحيوانات كالدولفين والفراشات, وأيضـا في النباتات.
Photo
اللولب الذهبي 

Photo

ويسمى أيضاً "لولب باي" .PHI SPIRAL يمكن تشكيل هذا اللولب من خلال رسم ربع دائرة في زاوية كل من المربعات التي يتألف منها المستطيل الذهبي (أنظر في الشكل السابق). هذا اللولب ليس لولباً رياضياتياً حقيقياً، لأنه مؤلف من أقسام دوائر مختلفة مركبة ببعضها، لكنه يطابق الشكل اللولبي الذي تتخذه كافة الأشكال وحركات النمو الحاصلة في الطبيعة. يمكن مشاهدة هذا الشكل الحلزوني المميز في الكائنات الصدفية مثل الحلزونات والأصداف البحرية، وحتى في قرون بعض أنواع الماعز والغزلان، هذا ولم نتحدث عن الثمار والفاكهة وطريقة توزيع البذور في أزهار النباتات.. 

وأذن الإنسان هذا اللولب الذي وصفته سابقاً، والمؤلف داخل المربعات، يصنع خطاً من مركز الحلزون ويزداد بنسبة ذهبية خلال انحناءه في كل مربع. إذاً فنقاط الانحناء على اللولب تبعد 1.618 مرة عن المركز بعد كل انحناءة.
 وبعد اكتمل دورة كاملةانطلاقا من المركز  يكون بعد نقطة النهاية قد أصبح يساوي: 1.618×8= 6.854 ضعف للمسافة الفاصلة بين آخر انحناءة والمركز

وكافة مجريات الكون تخضع لقانون النسبة الذهبية
ويمكنك ملاحظة شكل اللولب الذهبي بين طرف  هذا السديم

Photo
لقد تبين فعلاً، وبالتجربة العلمية العصرية، أن الكون بأكمله هو من إنتاج وتصميم عقل عظيم
 هذا الكون يتميز بطبيعة هولوغرافية وخواص هندسية متراكبة FACTAL (الجزء يشبه الكل
 بحيث يتجسد التشابه (التطابق) بين أصغر جسيم على المستوى الذري حتى أكبر جرم على المستوى الكوني.

إن هذا التناسب الواضح في التفاصيل و التناسق الإبداعي 
 دليل على وجود الخالق وعظَمته سبحانه وتعالى ووحدانيته 


و الأمر لم يقف هنا بل حتى في ميكانيكا الكم النسبة  الذهبية موجودة
Photo

راجع الرابط التالي
http://www.sciencedaily.com/releases/2010/01/100107143909.htm

إن كل باب يهوي إليه الملاحدة لتبرير إلحادهم يعزز أكثر قضية الإيمان و يضعهم في موضع محرج

 

    صلاح الدين

    Juin 2013

    Categories

    Tous